ماذا فعل لاجئ سوري ليحصل على تكاليف عودته من ألمانيا إلى تركيا ؟


استخدم شاب سوري لاجئ في ألمانيا طريقة احتيالية غير مسبوقة للعودة إلى سوريا، بعد أن فقد الأمل بإمكانية لم شمل عائلته الموجودة في مناطق سيطرة تنظيم “داعش”.

إن الشاب المنحدر من جرابلس، وصل إلى ألمانيا قبل عام ونصف العام، وحصل على الإقامة وقام بتجهيز معاملة لم شمل عائلته.

ووصلت العائلة إلى مرحلة زيارة السفارة الألمانية في تركيا، إلا أنها فشلت بالخروج من مناطق سيطرة التنظيم.


والشاب  طلب عدم الكشف عن اسمه، لا يملك من المال شيئاً، وعندما حاول التواصل مع السلطات لمساعدته في الوصول إلى تركيا لكي يحاول إخراج عائلته، لم يحظ بأي رد منها.

إثر ذلك، قام الشاب بشراء عدة هواتف “آيفون” حديثة من عدة شركات بالتقسيط، ثم قام ببيعها بسعر الأجهزة المستعملة، واستخدم الأموال للذهاب “تهريب” إلى اليونان، ومنها إلى تركيا.

ولم يتسن لعكس السير التأكد من مصير الشاب أو نجاحه بالوصول إلى عائلته وإخراجها من مناطق التنظيم، بعد وصوله إلى تركيا.
المصدر عكس السير
¨

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.