مدينة برلين الالمانية Berlin


برلين هي عاصمة ألمانيا الاتحادية وإحدى الدويلات الـ 16 التي تتألف منها. يبلغ عدد سكانها قرابة 3.5 ملايين نسمة وهي أكبر مدن ألمانيا وثاني أكبر مدن الاتحاد الأوروبي بعد لندن. تمتد برلين على مساحة 891 كيلومترًا مربعًا وتقع شمال شرق ألمانيا، على بعد قرابة 70 كيلومترًا من الحدود البولندية.
يعود أول ذكر لمدينة برلين الحديثة إلى عام 1244 ميلادية، حيث شكلت وقتها وحدة اقتصادية واحدة مع مدينة كلن، ثم اتحدت المدينتان سياسيًا عام 1307، ليصبح اسمهما مع الوقت برلين. وقد خضعت برلين لحكم سلالة هوهنتسليرن حتى عام 1918. بعد الحرب العالمية الأولى كانت برلين عاصمة جمهورية فايمر ثم توحدت معها مدن ضواحٍ مجاورة لها. وتحولت برلين بعد صعود النازية إلى عاصمة للرايخ الثالث. وقد دُمرت أجزاء واسعة من برلين في نهاية الحرب العالمية الثانية، ثم قُسمت إلى أربع مناطق توزعت بين الحلفاء المنتصرين، ثم توحدت الأجزاء الأمريكية والبريطانية والفرنسية إلى ما عُرف ببرلين الغربية فيما أسس الاتحاد السوفييتي ما عُرف ببرلين الشرقية، وتحول جدار برلين الذي يفصل الجزءين إلى أحد أبرز رموز الحرب الباردة. كما شكل انهيار هذا الجدار في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 1989 الطلقة الأولى في انهيار الاتحاد السوفييتي، وتوحّد شطرا برلين عام 1990 لتصبح عاصمة ألمانيا الاتحادية.
يشكل الأجانب في برلين ما نسبته 13.5% من سكانها يأتون من أكثر من 185 دولة، القسم الأكبر منهم من المهاجرين الأتراك (قرابة 250,000 تركي). ويشكل غالبية سكان برلين من "معدومي الديانة"، فيما يشكل المسيحيون البروتستانت 19.4% والمسيحيين الكاثوليك 9.4% و8.8% من المسلمين. أما أكثر اللغات الأجنبية الشائعة في برلين إلى جانب الألمانية فهي التركية والعربية والروسية والبولندية.

تُعتبر برلين من أهمّ المدن الثقافية في أوروبا والعالم، وهي تتحول من يوم إلى آخر إلى مركز حضري وثقافي وفني لا ثاني له. في برلين 48 متحفًا رسميًا وعشرات أخرى من المتاحف الخاصة. كما تنشط فيها جوقات وفرق موسيقى كلاسيكية شهيرة ومركزية وبيت كبير للأوبرا. كما تحوي برلين أربع جامعات و14 كلية، فيما أعلنت اليونسكو عن بعض المواقع فيها كمواقع تراث عالميّ، مثل: قصور وحدائق برلين وبوتسدام وجزيرة المتاحف. كما تشتهر برلين بالحياة الشبابية المنفتحة جدًا وفيها نوادٍ وأماكن ترفيه ليلية من الأشهر والأكثر صخبًا وحياة.

أما على الصعيد المعماري فتشتهر برلين بساحاتها المنتشرة فيها وهي تحوي في الغالب مساحات مفتوحة ومقاه ومتاجر.
وعلى صعيد المواصلات يوجد في برلين اليوم مطاران دوليان: "تيغل" الموجود في المدينة نفسها و"شنفيلد" الذي يقع جنوب شرق برلين. ويزيد عدد المسافرين في المطارين عن 22 مليون نسمة في السنة، فيما يُعمل اليوم على إنهاء مطار كبير جديد من المفترض أن يستوعب جميع الملاحة الجوية الدولية في برلين. أما في المدينة نفسها فتوجد شبكة قطارات "إس بان"  (S-Bahn Berlin GmbH),  التي تخدم كل سنة أكثر من 380 مليون مسافر، وهناك شبكة "هاو بان" التي تخدم أكثر من 170 مليون مسافر سنويًا. كما تحوي برلين شبكة حافلات تخدم قرابة 410 مليون مسافر سنويًا، وشبكة من العبارات وشبكة ترامات كهربائية. وترتبط جميع هذه الشبكات بنظام دفع مشترك حيث تصلح تذكرة السفر للسفر في كل شبكة من هذه الشبكات وتسمح بالانتقال من واحدة إلى أخرى. كما تقطع شبكات سكة حديدية مركز برلين من الغرب إلى الشرق ومن الشمال إلى الجنوب. وحول مركز المدينة توجد "سكة الخاتم" وهي سكة حديدة تطوق هذه المنطقة.

برلين طافحة بالمواقع التاريخية والأثرية التي تستحق الزيارة والاهتمام، نذكر منها:
- سور برلين: أحد أهم وأشهر رموز برلين، حيث ترمز لتاريخها المركّب والعريق. واليوم، بعد أكثر من 20 سنة على انهيارها، ظلت في أنحاء المدينة بعض الأطلال منها. وتُعتبر نقطة "حاجز تشارلي" (Checkpoint Charlie) أهم منطقة فيها حيث يقع أحد أهم حواجزها بين شرقها وغربها. كما تبرز فيها مواقع أخرى مثل: "أيست سايد غاليري" (East-Side Gallery) و"عمود النصر" (Siegessäule).
- بوابة برندنبورغ (Brandenburger Tor): أحد أهم مواقع وملامح العاصمة برلين. وقد رمزت هذه البوابة العظيمة بحجمها أثناء الحرب الباردة إلى المدينة المقسّمة، وهي من أكبر المعالم السياحية فيها.
- مبنى الرايخستاغ (Reichstag): كان مبنى البرلمان الألماني حتى عام 1933 حين احترق، ثم استعاد مركزه كبرلمان عام 1999 وهو موقع سياحي من الدرجة الأولى. ويدمج المبنى طرازًا معماريًا معاصرًا مع تأثيرات تاريخية قديمة، أسوة بغالبية مباني برلين.

© جميع حقوق النشر محفوظة syinfo.de
¨

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.